بالصور: اختتام الموسم الثقافي 2021 - 2022 بمدينة الثقافة

تكريسا لمبدأ الحقّ في الثقافة لكلّ مواطن وإيمانا منها بأهمّية الفعل الثقافي والإبداعي بكلّ توجهاته وقطاعاته في صقل شخصية الفرد وفي الارتقاء بالمجتمعات، أشرفت وزيرة الشؤون الثقافية حياة قطاط القرمازي مساء الخميس 7 جويلية 2022 على اختتام الموسم الثقافي 2021- 2022 لمسرح أوبرا تونس بمدينة الثقافة، بمشاركة عدد من الممثلين والفنانين والفاعلين الثقافيين.

بالصور: اختتام الموسم الثقافي 2021 - 2022 بمدينة الثقافة

تميّزت هذه الاحتفالية بالجمع بين ثنائيتي الترفيه والإبداع، حيث تضمنت مختلف فقراتها عروضا مسرحية وموسيقية وكوريغرافية شعبية من إنتاج مختلف أقطاب مسرح أوبرا تونس.
وفي كلمة ألقتها بالمناسبة ثمّنت وزيرة الشؤون الثقافية مجهودات كلّ المساهمين في إنجاح الموسم الثقافي لمسرح أوبرا تونس بمدينة الثقافة 2021-2022 من إطارات المؤسسة وعامليها والفاعلين الثقافيين والفنانين والمبدعين في كلّ المجالات، معربة عن أملها في أن تتواصل هذه النجاحات خلال الموسم القادم وهو ما من شأنه أن يساهم في إبراز الطاقات الإبداعية الشبابية وتثمينها وإسنادها ومرافقتها بهدف السعي سويا لبناء مجتمع متوازن يحترم الفن والثقافة ويجعل هذا القطاع قاطرة للتنمية ووجها من أوجه الاستثمار.

وانطلق اليوم الاختتامي بعرض لمسرحية "ترهويجة" وهو عمل من تأطير الأستاذة نادرة ساسي، تلتها مقتطفات من "روميو جولييت"وهو عمل من توقيع الكوريغراف الإيطالي لوكا بروني وأداء كلّ من حازم الشابي ورنيم كافي وعبد المنعم خميس والياس التريكي وبديس حشاش وعمر عباس وغيرهم. كما تضمّنت الاحتفالية عرضا موسيقيا للأكاديمية السنفونية بإشراف المايسترو فادي بن عثمان وبمشاركة أصوات الأوبرا بتونس، إلى جانب مجموعة من الفقرات الموسيقية أثّثها كلّ من أسامة المهيدي وهيثم الحضيري ومحمود التركي وزياد الزواري وعايدة نياطي وعرض كوريغرافي لفرقة الفنون الشعبية.
وتمّ خلال هذا الحفل تكريم مجموعة من المساهمين في تنشيط الموسم الثقافي 2021-2022 على غرار الفنان التونسي لطفي بوشناق والفنان مقداد السهيلي والمسرحي القدير أنور الشعافي، وكلّ من حرص على إحياء هذه الأمسية الثقافية من إطارات مسرح أوبرا تونس. واختتم هذا اليوم الاحتفالي بعرض لبيت المالوف بإشراف مكرم الأنصاري. 

Booking.com Booking.com